جمعية البحث وإنقاد الأرواح البشرية بالبحر تشرف على جمع مساعدات لأسر ضحايا فاجعة غرق 11 بحاراً بسواحل الداخلة

أحداث الداخلة 

 

أشرفت جمعية البحث وإنقاد الأرواح البشرية بالبحر بجهة الداخلة وادي الذهب، التي يترأسها السيد “مبارك حمية”، على جمع مساعدات مالية لأجل منحها لأسر ضحايا فاجعة غرق إحدى عشر بحاراً بسواحل الداخلة، مؤخرا، إثر اصطدام بين مركب صيد وسفينة شحن.

 

وشارك في هذه البادرة الطيبة عدد من مهني قطاع الصيد البحري، في خطوة تعبيرية عن تماسك مهني هذا القطاع فيما بينهم.

 

 

وتأتي هذه البادرة الحسنة التي لقيت استحسان مهني القطاع، وأسر ضحايا الفاجعة، بعد جهد جهيد قامت به جمعية البحث وإنقاد الأرواح البشرية بالبحر، لأجل تخفيف الألم عن أسر الضحايا.

 

ويشار، فإن جمعية البحث وإنقاد الأرواح البشرية بالبحر التي يترأسها السيد “امبارك حمية” المعروف بوقوفه إلى جانب ساكنة الجهة وخصوصا منهم العاملين في قطاع الصيد البحري، حيث دأبت الجمعية على مثل هذه المبادرات التي تلاقي استحسان الساكنة، خصوصا مهني القطاع.

 

قد يعجبك أيضا