جلالة الملك يحرص شخصيا على تتبع البرامج الطموحة وذات البعد التنموي

مساحة اعلانية

أحداث الداخلة ـــ مُتابعة

 

يحرص جلالة الملك على الوقوف شخصيا على تنفيذ المشاريع الطموحة وذات البعد التنموي والاستراتيجي، وهكذا تفقد جلالته مساء اليوم الاثنين بالمدينة العتيقة بالرباط مراحل تنفيذ البرنامج الطموح الذي أطلقه جلالة الملك، في 14 ماي الماضي، للبرنامج التكميلي لتثمين المدينة العتيقة للرباط، بغلاف مالي قدره 325 مليون درهم.

 

ويروم هذا البرنامج من الجيل الجديد، والذي تم إعداده طبقا للتعليمات الملكية السامية، تثمين وتحسين الولوجية إلى المدينة العتيقة وتعزيز جاذبيتها، لاسيما من خلال بناء موقفين للسيارات تحت أرضيين بالقرب من “باب الأحد” و”باب شالة”، بطاقة استيعابية إجمالية تصل إلى 1090 مركن، وتهيئة الساحات المتواجدة حول السوق المركزي و”باب الأحد”.

 

ويتعلق الأمر، أيضا، بتأهيل المركب الرياضي “تامجاجت”، وتأهيل محيط سور المدينة وتزويده بالإنارة، وكذا استكمال ترصيف الأزقة والأزقة الضيقة وعنونة الأزقة والأزقة الضيقة والساحات الصغيرة، بالإضافة إلى وضع لوحات إخبارية.

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي