توسع الناتو محاولة لتصحيح خطأ بآخر

بكين-العرب اليوم

أعتبر نائب وزير الخارجية الصيني لو يو تشنغ، أن الموجة الجديدة من توسع حلف الناتو في ظل الأزمة الأوكرانية “محاولة لتصحيح خطأ بآخر يؤدي إلى كارثة أكبر”. وقال في منتدى عبر الفيديو في بكين بعنوان “البحث عن السلام والتنمية”: “إدارة الأزمة من خلال المزيد من التوسيع للناتو ستكون محاولة لتصحيح خطأ بآخر.. هذا لن يؤدي إلا إلى المزيد من الكارثة”.

وأشار إلى أن “هذا المنطق يمليه تفكير حقبة الحرب الباردة الذي تبنته نخب بعض الدول الغربية”.

وأضاف: “هذا هو نموذجهم. هدفهم الوحيد هو هزيمة شخص ليس منهم والحفاظ على هيمنتهم.. في السنوات الأخيرة رأينا مثل هذا السيناريو في جميع أنحاء العالم”.

يشار أن النقاش حول انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو يجري بشكل مكثف منذ أوائل أبريل الماضي، وسبق أن صرحت واشنطن بأن “قضية انضمام هذه الدول إلى الناتو يمكن بحثها في القمة المقبلة للحلف في إسبانيا نهاية شهر يونيو المقبل”.وقال في منتدى عبر الفيديو في بكين بعنوان “البحث عن السلام والتنمية”: “إدارة الأزمة من خلال المزيد من التوسيع للناتو ستكون محاولة لتصحيح خطأ بآخر.. هذا لن يؤدي إلا إلى المزيد من الكارثة”.

وأشار إلى أن “هذا المنطق يمليه تفكير حقبة الحرب الباردة الذي تبنته نخب بعض الدول الغربية”.

وأضاف: “هذا هو نموذجهم. هدفهم الوحيد هو هزيمة شخص ليس منهم والحفاظ على هيمنتهم.. في السنوات الأخيرة رأينا مثل هذا السيناريو في جميع أنحاء العالم”.

يشار أن النقاش حول انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو يجري بشكل مكثف منذ أوائل أبريل الماضي، وسبق أن صرحت واشنطن بأن “قضية انضمام هذه الدول إلى الناتو يمكن بحثها في القمة المقبلة للحلف في إسبانيا نهاية شهر يونيو المقبل”.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

لجنة الناتو العسكرية تنعقد في 19 مايو بمشاركة أوكرانيا وفنلندا والسويد

القوميون المتعصبون استخدموا في ماريوبول خراطيش قنص الناتو بعيدة المدى

arabstoday
قد يعجبك أيضا