تنظیم یوم بیئي تحسیسي الأكبر من نوعه بمیناء الداخلة

مساحة اعلانية

أحداث الداخلة ـــ مراسلة 

 

نظمت جمعیة وادي الذھب للصید البحري والمحافظة على البيئة، والمدرسة الوطنیة للتجارة والتسییر بالداخلة، يوم أمس السبت 20 أبريل 2019، یوماً بیئیاً تحسیسیا لفائدة بحارة میناء مدینة الداخلة، وذلك بشراكة مع كل من الوكالة الوطنیة للموانئ ممثلة بمیناء الداخلة، ومؤسسة “مرسى ماروك” و مندوبیة الصید البحري ومركز التأھیل المھني البحري.

 

 

وقد اشار كلا من مدیر المدرسة الوطنیة للتجارة والتسییر عزیز سایر والأستاذة وفاء بوشاف، الدكتورة الباحثة المشرفة على تدریب طلبة المؤسسة المشاركین بھذا التنظیم، إلى أن ھذا النشاط البیئي یندرج في إطار وحدة تكوین التنمیة الذاتیة لطلبة السنة الثانیة حیث وقع الإختیار على تحسیس البحارة بضرورة المحافظة على نظافة میناء الداخلة الذي یعد
قطباً اقتصادیاً ھاماً بجھة الداخلة وادي الذھب.

 

 

وأكد السید امبارك حمیة، رئیس جمعیة وادي الذھب في كلمة ألقاھا، على أھمیة المیناء وضرورة المحافظة علیه من جمیع أشكال التلوث الناتج عن بواخر الصید، وذلك بشكل یلیق بمكانته الاقتصادیة على المستوى الوطني؛ كما نوه بالمجھود التنظیمي وبالمبادرة التي قام بھا طلبة المدرسة الوطنیة للتجارة والتسییر، أساتذة ومدیر المؤسسة في ھذا الصدد.

 

 

وتضمن ھذا النشاط عملیة استخراج مباشر للنفایات من قعر المیناء من طرف فرقة الغطاسین بمساعدة الطلبة المشاركین والمنظفین البیئین التابعین لجمعیة وادي الذھب و ذلك قصد فرز جمیع انواع النفایات المتراكمة وتحسیس الحضور بخطورة ھذا الامر على سلامة الكائنات البحریة.

 

وتمیز ھذا النشاط بحضور قوي ومكثف لبحارة المیناء وفاعلین محلیین وطلبة مركز التأھیل المھني البحري وإعلامیین و باحثین أكادیمیین من جامعة أمریكة.

 

 

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي