تقرير: 1.6 مليون مغربي يعيشون الفقر و 2.6 طبيب لكل 10000 مواطن

مساحة اعلانية

أحداث الداخلة ـــ مُتابعة 

 

كشف تقرير جديد لمنظمة “أوكسفام المغرب” أنه في الوقت الذي يعاني فيه أزيد من 1.6 مليون شخص من الفقر والتهميش وانعدام الضروريات الأساسية، بلغ مجموع ثروة ثلاثة مليارديرات بالمغرب سنة 2018 حوالي 4.5 مليارات دولار.

 

ورصد تقرير المنظمة بالأرقام، وفقا لما أوردته يومية “المساء” في عددها الصادر يومه الاثنين، الخسائر التي يتلقاها المغرب كل سنة، بسبب التهرب الضريبي للشركات متعددة الجنسيات، والتي تقدر بـ 2.5 مليار دولار، حيث إن 82 في المائة من العائدات الضريبية على الشركات تستخلص منها فقط 2 في المائة، معتبرا أن النظام الجبائي غير العادل هو الذي يعطل عجلة التنمية الاجتماعية بالمغرب، ويعمق الفجوة بين الأغنياء والفقراء.

 

وجاء في التقرير أن متوسط مدة التمدرس في المغرب يبلغ 4.4 سنوات فقط، مقارنا في الآن نفسه المغرب بجيرانه جنوبا الجزائر وتونس وجارته شمالا إسبانيا، حيث إن المغرب يتوفر على 2.6 طبيب لكل 10000 شخص، مقابل 12 طبيبا في كل من الجزائر وتونس و 137 طبيبا في إسبانيا.

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي