تخلى عن حلم المشاركة بالأولمبياد ليتحول إلى سارق بنوك

حي ليبرتيفيل أو “بلدة الحرية” يقع في مدينة شيكاغو، وهو أيضا مسقط رأس توم جستيس الذي تعني كنيته “العدالة”.

لكن وللمفارقة فإن لا لقب جستيس ولا اسم موطنه مناسبان للرجل الذي تخلى عن حلمه في المشاركة في الألعاب الأولمبية كسائق دراجة هوائية، ليتحول إلى سرقة البنوك مستخدما دراجته تلك.

صدر الصورة، Tom Justice

منذ طفولته كان توم شغوفا بالدراجات، وقد بدأ تعلقه بها لأول مرة حين كان في سن الـ13، عندما رأى الرياضيين يتجولون بدراجاتهم حول مضمار السباق المحلي.

منذ تلك اللحظة، انكب توم على ركوب الدراجات وكان موهوبا بما يكفي ليتدرب مع فريق الدراجين الأولمبي الأمريكي بعد تخرجه من الكلية.

قد يعجبك أيضا