بلاغ للكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بخصوص قضية “فندق ريجنسي”

بــــــــــــــــلاغ

 

تفعيلا لتوصيات اجتماع للكتابة الجهوية المنعقد بتاريخ 11 غشت 2020 قام أعضاء فريق العدالة والتنمية بزيارة لعمال فندق ” صحرا ريجينسي ” حيث تم الاستماع للمعنيين والاطلاع على عن قرب عن معاناتهم داخل هذه الوحدة الفندقية ،بعد ذلك انتقل أعضاء الفريق إلى مقر الولاية حيث تم وضع إخبار بطلب لقاء لمعرفة وجهة نظر السلطة في الملف ، وحيث أن هذه الجهات لم تعبر إلى حد الآن أي تجاوب مع طلب أعضاء الفريق ، وتفاعلا مع الأحداث المتسارعة والتطورات الخطيرة التي يعرفها هذا الملف وقياما بواجبه تجاه هذه الفئة وتنويرا للرأي العام محليا وجهويا، نسجل مايلي :

 

* أن فريق مستشاري العدالة والتنمية كان أول من نبه إلى هذا المشكل من خلال سؤال كتابي لرئيس المجلس الجماعي في الدورة المنعقدة للإجابة عن الأسئلة الكتابية بتاريخ 03 ماي 2019 والذي تم التحايل عليه بطرق ملتوية.

 

* أن الفريق سجل من خلال بيانه الصادر بتاريخ 03 /07/2019 كافة المعطيات المتوفرة لديه المتعلقة بهذه الوحدة الفندقية وتكالب وتصارع بعض أعضاء الأغلبية وكذا بعض الموظفين من أجل الظفر بكراء هذا الملك الجماعي وذلك عن طريق استجلاب وكلاء صوريين بل أن بعضهم أصبح يجاهر بأن الفندق أصبح من ممتلكاته التي لا ينبغي أن ينازع فيها.

 

* وقف الفريق خلال زيارته لعمال الفندق على المنحى الخطير والسلوكات اللاقانونية التي يمارسها أعضاء المجلس من خلال إشرافهم المباشر على الفندق وهو ما يبرز بوضوح سباقهم مع الزمن بالظفر بهذه الغنيمة التي يزعم مجموعة من أغلبية المجلس أنه الأحق بالظفر بها .

 

* مكاتبة الفريق لكافة الجهات ذات الاختصاص ” وزارة الداخلية” ” وزارة التشغيل ” بعد تعذر التواصل مع الجهات المسؤولة جهويا .

* مطالبته كل من يعنيه الأمر التدخل العاجل لحماية ملك الجماعة واحترام المساطر والإجراءات القانونية المؤطرة .

 

* دعوتنا كافة الهيئات السياسة والمجتمع المدني للقيان بأدواره التي أناطها بها المشرع للوقوف أمام هذه السلوكيات.

 

* يعلن الفريق على استعداده التام للكشف عن كل الملابسات الخاصة بهذا الملف .

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي