بايدن يطلب تخفيف القيود على تأشيرات الروس الحاصلين على الماجستير أو الدكتوراه

(CNN)– طلب الرئيس الأمريكي جو بايدن من الكونغرس تعديل قانون الهجرة والجنسية للسماح للروس الحاصلين على درجة الماجستير أو الدكتوراه بالحصول على تأشيرات للعمل بشكل أسهل.

وفي حالة موافقة الكونغرس على الطلب الذي قدمه بايدن، الأسبوع الماضي، وأطلعت شبكة CNN على نصه، بشأن الموافقة على تمويل إضافي لمساعدة أوكرانيا، فسيسمح للروس الحاصلين على درجة الماجستير أو الدكتوراه في العلوم أو التكنولوجيا أو الهندسة أو الرياضيات بالتقدم للحصول على تأشيرة دون الحصول أولاً على ضمان من صاحب عمل في الولايات المتحدة.

وسيتطلب التعديل أيضا من وزارة الأمن الداخلي”الإسراع في النظر في مثل طلبات الحصول على تأشيرات مع إجراء الفحص اللازم”.

وأوضحت إدارة بايدن، في الطلب، أن ذلك الإجراء”سيساعد على جذب المواهب الروسية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وتقويض الإمكانات الابتكارية لروسيا، مما يعود بالنفع على الأمن القومي للولايات المتحدة”.

وذكرت الإدارة أن التعديلات المطلوبة ستنتهي بعد 4 سنوات من تاريخ إقرارها.

وبحسب تقارير إعلامية، فإن عشرات الآلاف من الروس ذوي التعليم العالي قد فروا من روسيا منذ أن أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بغزو أوكرانيا قبل أكثر من شهرين.

وقال مسؤولون إن إدارة بايدن تأمل في الاستفادة من هجرة العقول وجذب بعض هؤلاء إلى الولايات المتحدة.

وذكر الطلب أن التعديلات على التأشيرات ستنطبق على الروس الحاصلين على درجات علمية في مجالات مثل الطاقة النووية، والذكاء الاصطناعي، والأمن السيبراني، والفضاء.

وسعت الولايات المتحدة بالفعل إلى الحد من قدرة روسيا على الحفاظ على قدرتها التنافسية من الناحية التكنولوجية من خلال فرض قيود تصدير صارمة على مواد مثل أشباه الموصلات الموجودة في آلاف المنتجات الإلكترونية.

يذكر أن وكالة “بلومبرغ” كانت أول من أورد أن إدارة بايدن تدرس تخفيف القيود على التأشيرات للروس الحاصلين على درجة الماجستير أو الدكتوراه.

قد يعجبك أيضا