امبارك حمية: مشكل شباب الجهة المعطلين حملة المشاريع يجب أن يتم حله بأسرع وقت

مساحة اعلانية

أحداث الداخلة

 

أكد السيد “امبارك حمية”، النائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي لوادي الذهب، على أن مشكل شباب الجهة المعطلين الحاملين للمشاريع، يجب أن يتم حله بأسرع وقت ممكن، وذلك من خلال تبسيط لهم المساطر القانونية وتسليم لهم الملكية من طرف إدارة الأملاك المخزنية، حتى يتمكنوا من ولوج سوق الشغل كباقي المستثمرين.

 

وأوضح “امبارك حمية”، في تصريح أدلى به للصحافة المحلية، عقب الدورة الاستثنائية لشهر فبراير للمجلس الإقليمي لوادي الذهب، التي انعقدت اليوم الأربعاء بمقر ولاية الجهة، ــ أوضح ــ بأن الجهة تعاني من مشكل التشغيل، ومشكل التعريف بالجهة ككل، مؤكداً بأن جهة الداخلة وادي الذهب، وصلت إلى مستوى اقتصادي وتنموي لا يمكن التراجع عنه، وأن الجهة تعرف استثماراً مهما في القطاع السياحي.

 

وأضاف، بأن الداخلة اليوم، لديها 24 رحلة أسبوعية نحو مدينة الدار البيضاء والخارج، وأنها تعتبر وجهة سياحية كبيرة بالنسبة للسياحة الداخلية، مشيراً إلى أن هذه الانجازات كلها التي تعرفها الجهة، يجب المحافظة عليها ولا يمكن التراجع عنها، وهنا بطبيعة الحال بعض الإدارات التي هي شريك أساسي في عملية الاستثمار بالجهة، وعلى رأسها إدارة  الأملاك المخزنية.

 

وشدد المتحدث ذاته، على ضرورة مواكبة هذا التطور الاقتصادي والتنموي الذي تعرفه الجهة  من طرف إدارة الأملاك المخزنية، وذالك من خلال مدّ يد المساعدة للمستثمرين وتبسيط لهم المساطر، كمنهم الملكيات وتسوية وضعيتهم القانونية، حتى يتمكنوا من إقامة مشاريعهم الاستثمارية على مستوى الجهة.

 

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي