“امبارك اشتوكي” يُعلن انسجابه من مُساندة بلدية الداخلة لهذا السبب..

مساحة اعلانية

أحداث الداخلة ـــ مُتابعات 

 

أعلن “أمبارك الشتوكي” عبر تدوينة على حسابه الخاص فيسبوك إنسحابه من أغلبية الجماني.

 

وأكد  “أمبارك الشتوكي” رئيس لجنة المحافظة على الثرات الحساني، إنسحابه من أغلبية الجماني بسبب تنكر أغلبية الجماني له ومحاولة الركوب علة إنجازات اللجنة التي يترأسها، حسب تعبيره.

وجاءت تدوينة الشتوكي كالآتي:

الحقيقة المرة التي يعيشها سكان الجرف الملعون عنوانها العريض هو : “الدولة المغربية تريد الصحراء بدون صحراويين ” … و التراث المعماري الإسباني هو جزء من الهوية الثقافية للإنسان الصحراوي بالجنوب … نعم هناك سياسة ممنهجة لطمس كل المعالم الاثرية بمدينة الداخلة الحبيبة … ليعلم الجميع ان لجنة المعارضة ببلدية الداخلة هي من سعت لإنقاذ الموقف و ترميم الممكن و إعادة الحياة لبعض هذه المعالم العمرانية التاريخية … الحمد لله أنه تم إنقاذ لبلاصا … و كذلك البراد رقم تطفل بعض أعضاء المجلس البلدي !!…. حيث انهم عملوا على تغيير صىورته الأصلية … هذه جريمة نكراء ارتكبت من طرف المكتب المسير لبلدية الداخلة في حق معلمة عمرانية لها رمزيتها التاريخية …و بصفتي رئيس لجنة المحافظة على التراث الحساني أعلن انسحابي من مساندة مجلس  يتنكر لجهود حلفائه ..

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي