المندوبة الجهوية للصحة بجهة الداخلة تدق ناقوس الخطر بخصوص تأخر وتيرة عملية تلقيح تلاميذ المؤسسات التعلمية بالجهة

قصد اانشر وشكرا
دقت اليوم الجمعة، المندوبة الجهوية لصحة بجهة الداخلة، ناقوس الخطر بخصوص تأخر وتيرة عملية تلقيح تلاميذ المؤسسات التعلمية بالجهة.

وأكدت المديرة الجهوية لوزارة الصحة بجهة الداخلة خلال اجتماع تواصلي بولاية جهة الداخلة تراسه الكاتب العام بالولاية بحضور مديرة الاكاديمية الجهوية للتعليم، وحضره عدد من ممثلي وسائل الإعلام المختلفة، أن عدد التلاميذ الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 17 عاما الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح ضد فيروس ( كوفيد ـ 19 ) لم يتجاوز 1509 من اصل 10125 إلى حدود اليوم الجمعة وهو رقم ضعيف جدا بالمقارنة مع المدة الزمنية التى انطلقت فيه هذه الحملة .

وذكرت ذات المتحدثة، انه تم إحداث مركزين للتلقيح ضد فيروس ( كوفيد ـ 19 ) من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتعليم، من أجل تلقيح ازيد من 10000 تلاميذ وتلميذة الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 17 عاما على مستوى الجهة.

تبقى الاشارة الى انه يستفيد من هذه العملية تلامذة التعليم العمومي والخاص ومدارس البعثات الأجنبية بغرض توفير ظروف آمنة لانطلاق الموسم الدراسي 2021 ـ 2022 مع ما يرتبط بذلك من انعكاسات على مستوى جودة التعليم.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي