الملك محمد السادس سيستقبل شخصيا “بابا” الفاتيكان وخطبة تاريخية مشتركة من أهم معالم الرباط سيشاهدها العالم بأسره

مساحة اعلانية

أحداث الداخلة ـــ مُتابعة

 

تواصل السلطات المغربية تحضيراتها لإنجاح الزيارة الهامة التي سيقوم بها بابا الفاتيكان للمغرب يومي 30 و 31 مارس الجاري، والتي ستكون الأولى له بعد تقلد منصبه الديني الهام عند المسيحيين.

 

وحسب البرنامج الرسمي للزيارة والذي تم الكشف عنه اليوم، فإن البابا سيحل بمطار العاصمة الرباط يوم السبت 30 مارس، حيث سيستقبل استقبال رؤساء الدول، لينتقل بعدها مباشرة إلى القصر الملكي إذ سيحظى بشرف استقباله رسميا من طرف الملك محمد السادس وباقي أفراد الأسرة الملكية.

 

ويبقى أهم حدث في الزيارة هو الخطاب الذي سيلقيه إلى جانب العاهل المغربي من باحة مسجد حسان بالرباط، حيث ستكون الكلمة منقولة على الهواء مباشرة عبر العشرات من القنوات التلفزية العالمية.

 

بعد ذلك سيتوجه الزعيمان إلى معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين، حيث سيلقي أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية كلمة، ليدلي طالبان بشهادتهما.

 

وستستضيف كاريتاس، المنظمة المكلفة بالمهاجرين، البابا فرانسوا، الذي سيلتقي بمهاجرين، وبالأشخاص الذي يتكلفون بهم.

 

وسييقيم الملك مأدبة عشاء على شرف الوفد المرافق للبابا وشخصيات مغريبة وأجنبية، في غياب ضيف المغرب الكبير.

 

بينما سيقوم البابا في اليوم الموالي بزيارة المركز القروي للخدمات الاجتماعية بتمارة، قبل أن يلتقى بممثلي الكنيسة الإنجليلية بالمغرب، وممثلي الكنيسة الأوثوذوكسية الروسية، وسيختتم هذا اللقاء بصلاة تكرم مريم العذراء، حيث سيجري بثه انطلاقا من كاتدرائية القديس بيير، حيث سيشاهدها العالم أجمع.

 

وسيحيي البابا قداسا يوم الأحد، على الساعة الثانية و45 دقيقة بالقاعة المغطاة مولاي عبد الله، بحضور عشرة آلاف شخص، قبل أن يتوجه إلى المطار من أجل العودة إلى روما.

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي