الملك للشعب الجزائري: مايمسكم يمسنا ومايصيبكم يضرنا

جدد الملك محمدالسادس الدعوة للجزائر من أجل العمل دون شروط ، لبناء علاقات ثنائية، أساسها الثقة والحوار وحسن الجوار.

وأضاف الملك محمد السادس في خطاب الذكرى 22 لتربعه على عرش أسلافه الميامين، أن الوضع الحالي لهذه العلاقات لا يرضي، وليس في مصلحة الشعبين الجزائري والمغربي و غير مقبول من طرف العديد من الدول.

وأردف جلالة الملك قائلا:”لأن إغلاق الحدود يتنافى مع حق طبيعي، ومبدأ قانوني أصیل، تكرسه المواثيق الدولية، بما في ذلك معاهدة مراكش التأسيسية لاتحاد المغرب العربي، التي تنص على حرية تنقل الأشخاص، وانتقال الخدمات والسلع ورؤوس الأموال بين دوله.”

استرسل جلالة الملك قائلا :”وأنا أؤكد هنا لأشقائنا في الجزائر، بأن الشر والمشاكل لن تأتيكم أبدا من المغرب، كما لن یأتیکم منه أي خطر أو تهديد؛ لأن ما يمسكم يمسنا، وما يصيبكم يضرنا.”

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي