المدرسة العليا للتكنولوجيا .. بنية جديدة ترى النور بالداخلة

أقيم بمدينة الداخلة، اليوم السبت ، حفل تدشين المدرسة العليا للتكنولوجيا (جامعة ابن زهر) التي كلف بناؤها غلافا ماليا يناهز 40 مليون درهم.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية لهذه المؤسسة الجديدة التي ساهم في بنائها مجلس جهة الداخلة-واد الذهب ب12 مليون درهم، ألف مقعد بيداغوجي.

وحسب بلاغ لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ، قطاع التعليم العالي والبحث العلمي ، فإن هذا المشروع يدخل في إطار تنويع العرض الجامعي للجهة، إذ سيمكن من توسيع الآفاق البيداغوجية لطلبة الجهة عبر الانفتاح على تخصصات جديدة.

وستعرف المدرسة برمجة ثلاثة مسالك ابتداء من الموسم الجامعي المقبل (2021-2022) تتمثل في المعلوميات، وتقنيات التدبير، الهندسة الكهربائية.

ويندرج هذا التدشين ، إلى جانب الإحداثات التي تعرفها الجهة ، ضمن مشاريع تنزيل القانون الإطار 51.17، خاصة في شقه المتعلق بتوسيع العرض الجامعي وتسهيل الولوج، كما يرسخ دور الجامعة في تنزيل الجهوية المتقدمة التي تطمح إليها المملكة المغربية، من خلال ضمان العدالة المجالية بين مختلف أقاليم الجهة.

وتدخل هذه المؤسسة الجديدة في خانة الجيل الجديد من المؤسسات التي دأبت الوزارة والجامعة على إنشائها بشراكة مع الجهات والجماعات الترابية عبر تمويل مشترك يهدف الى خلق عرض جامعي متنوع، وإحداث مؤسسات ذات قيمة مضافة ستسمح بتكوين فئة من الشباب تساهم في النمو الاقتصادي والرقي بالموارد البشرية للجهات الجنوبية، تماشيا مع الاستراتيجية الفعالة التي وضعها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لتنمية الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي