المجلس الإقليمي لوادي الذهب وتحقير الإعلام المحلي

يمارس المسؤولين في المجلس الإقليمي لوادي الذهب، نوع من الاهمال والتحقير المقصود في حق الصحافة المحلية، وذلك من خلال عدم تكليف شخص مكلف بالتواصل مع الاعلام وكذا إخبار الوسائل الاعلامية المحلية بأنشطة المجلس.

وعقد المجلس الاقليمي لوادي الذهب اليوم الإثنين دورة يونيو في غياب شبه تام للصحافة المحلية خصوصا منها الالكترونية، وذلك بسبب ممارسة التحقير للجسم الصحفي بالداخلة من طرف هذا المجلس.

فعندما يتجاهل المجلس المذكور إخبار الصحافة المحلية سواء عن طريق مديرية الاتصال أو بشكل مباشر، فإن ذلك يعني حجب الحقيقة عن الرأي العام المحلي وكذا رغبة هذا المجلس كشف الساكنة عن ما يحدث داخل هذا المجلس.

غياب التواصل لدى المجالس المنتخبة بجهة الداخلة وادي الذهب، هي عراقيل ومشاكل تعاني منها الصحافة المحلية بالداخلة، فهناك مجالس تتواصل مع الاعلام بطرق قانونية وبشكل صحيح وسليم، وهناك مجالس تتواصل فقط مع الاعلام المقرب منها.

قد يعجبك أيضا