المجتمع المدني بالداخلة يطلع على خلاصات تقرير النموذج التنموي

عقدت اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، اليوم السبت بالداخلة، لقاء مع ممثلي المجتمع المدني بالداخلة – وادي الذهب، وذلك في إطار سلسلة اللقاءات الجهوية المخصصة لتقديم خلاصات التقرير حول النموذج التنموي الجديد.

وشكل هذا اللقاء مناسبة لمجموع ممثلي المجتمع المدني بالجهة للاطلاع والمساهمة في النقاش الدائر حول خلاصات وتوصيات التقرير العام حول النموذج التنموي، الذي تم إعداده وفق مقاربة تشاركية.

كما سعى إلى ضمان انخراط وتعبئة مختلف الفاعلين في التنمية على الصعيد الجهوي، وإثارة انخراطهم الفعلي في المجهودات الرامية إلى تنزيل أهداف النموذج التنموي بالمغرب، إيذانا بمرحلة جديدة لتوطيد مشروع مجتمعي بالمملكة.

وخلال هذا اللقاء، استعرض رئيس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي شكيب بنموسى، الخطوط الرئيسية للتقرير، لاسيما تشخيص المؤهلات والنقاط المطلوب تحسينها، وتطلعات المواطنين ورافعات تسريع التنمية، داعيا إلى اعتماد توصيات هذا التقرير لضمان التنفيذ الناجح لهذا الورش الوطني الاستراتيجي.

وفي هذا الصدد، سلط السيد بنموسى الضوء على مكونات طموح 2035، الرامي إلى خلق “مغرب الازدهار والاستدامة والكفاءات”، عبر التركيز على خلق مزيد من الثروات، وتقوية سبل الإدماج، وتطوير قدرات المواطنين، والحفاظ على الموارد الطبيعية، وجعل المغرب بلدا رقميا ورائدا في مجال الطاقة التنافسية والخضراء.

وأكد أن هذا الطموح ينبغي أن يتم بناء على مرجعية التكامل بين دولة قوية ذات رؤية استراتيجية بعيدة الأمد، ومجتمع قوي وتعددي يكرس استقلالية الأفراد ويحرر الطاقات، ويحافظ على الموارد الطبيعية.

كما شدد على ضرورة التركيز على الخيارات الاستراتيجية الأربعة للنموذج التنموي، وهي اقتصاد منتج ومتنوع قادر على خلق مزيد من الثروة ومناصب شغل، ورأسمال بشري مدعم ومهيأ بشكل أفضل للمستقبل، وكذا فرص إدماج للجميع وتقوية الرابط الاجتماعي، فضلا عن مجالات ترابية مستدامة.

وفي وقت سابق، عقد أعضاء اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي لقاء بمقر ولاية جهة الداخلة – وادي الذهب، بحضور والي الجهة عامل إقليم وادي الذهب لمين بنعمر، وعامل إقليم أوسرد عبد الرحمان الجوهري، ورئيس المجلس الجهوي الخطاط ينجا، ومنتخبين، وممثلي الغرف والمنظمات المهنية، ورؤساء المصالح اللاممركزة وسلطات أمنية وعسكرية.

ورامت هذه اللقاءات، التي قادت أعضاء اللجنة إلى زيارة جهات المملكة الـ 12، تقديم وشرح نتائج وخلاصات تقريرها العام حول النموذج التنموي الجديد، للفاعلين المؤسساتيين والاقتصاديين وهيئات المجتمع المدني، والمواطنين، مستهدفة بذلك تمكينهم من الاطلاع على خلاصات ونتائج التقرير العام حول النموذج التنموي الجديد.

ويأتي هذا اللقاء تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية الرامية إلى تنظيم لقاءات تواصلية بجميع جهات المملكة لشرح نتائج وخلاصات التقرير الذي أنجزته اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي