الفيدرالية المغربية لناشري الصحف تتجه نحو تأسيس فرع لها بجهة مراكش آسفي

الفيدرالية المغربية لناشري الصحف

بلاغ

في إطار التزاماتها المعلنة منذ الجمع العام الاستثنائي قبل سنة بالانكباب على التأطير في أفق تأهيل الصحافة الجهويّة، تعقد الفيدرالية المغربية لناشري الصحف يومي 16 و17 يوليوز الجاري، الجمع العام التأسيسي لفرعها الجديد بجهة مراكش آسفي بانخراط واسع لكل الناشرين القانونيين في كل مدن الجهة.

ووعيا منها بأن مستقبل الصحافة في المغرب مرتبط بشكل وثيق بإدماج الإعلام الجهوي في التنمية المحلية، فإن الفيدرالية تقود مسلسلا واسعا لإعادة الهيكلة سيكون فرع جهة مراكش-آسفي سادس محطة لها بعد العيون الساقية الحمراء والداخلة واد الذهب وگلميم واد نون وجهة الشرق وطنجة تطوان الحسيمة.

وتنظم الفيدرالية المغربية لناشري الصحف على هامش الجمع العام التأسيسي لفرع جهة مراكش-آسفي ندوة وطنية حول موضوع: «أي سياسات عمومية لمستقبل الصحافة المغربية» يشارك فيها وزراء الاتصال السابقين وقياديين حزبيين بحضور 45 من ناشري الصحف في الجهة وأعضاء المجلس الفيدرالي الوطني وذلك للمساهمة في التفكير الجاري لبلورة منظومة جديدة لمواكبة الصحافة الوطنية في مواجهتها لأزمتها البنوية ولوضعيتها الصعبة جراء تداعيات الجائحة حتى تنهض بدورها المجتمعي الحيوي.

وتواصل الفيدرالية منذ تأسيسها قبل 20 سنة كقوة اقتراحية وتأطيرية العمل مع جميع الشركاء من أجل النهوض بالصحافة المغربية في إطار مبادئ الاستقلالية والتضامن والتعددية والمهنية والأخلاقيات ودعم الجهوية الإعلامية بحيث ستستكمل قبل نهاية السنة تأسيس فروع لها في كل جهات المملكة لجعل الأداة التنظيمية في خدمة التأهيل والتنمية.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي