الفلسطينيون يؤدون صلاة العيد في المسجد الإبراهيمي في الخليل- (صور)

الخليل: أدى نحو 3 آلاف فلسطيني، صلاة عيد الفطر، الإثنين، في المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية المحتلة، وسط إجراءات أمنية إسرائيلية مشددة.

وقال مدير وزارة الأوقاف، بالخليل، نضال الجعبري، لوكالة الأناضول، إن السلطات الإسرائيلية فتحت كافة مرافق المسجد أمام المصلين، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وأشار إلى أن نحو 3 آلاف فلسطيني، أدوا صلاة العيد بالمسجد.

وقال إن “الممارسات الإسرائيلية” تسببت في قلة عدد المصلين، مضيفا: “لولا إجراءات الاحتلال التنكيلية بالمواطنين لشهدت البلدة القديمة ازدحاما”.

وشددت قوات الاحتلال الإسرائيلية من إجراءات التفتيش على مداخل المسجد، حيث دققت في البطاقات الشخصية للمصلين.

ومنذ عام 1994، قَسَّمَت إسرائيل المسجد بواقع 63 بالمئة لليهود و37 بالمائة للمسلمين، عقب مذبحة ارتكبها مستوطن أسفرت عن استشهاد 29 مصليًا.

ويفتح المسجد أبوابه بشكل كامل أمام المسلمين 10 أيام فقط في العام؛ وهي أيام الجمعة من شهر رمضان وليلة 27 منه، وفي عيدي الفطر والأضحى، وذكرى ليلة الإسراء والمعراج والمولد النبوي، ورأس السنة الهجرية.

ويقع المسجد في البلدة القديمة من الخليل، وهي خاضعة لسيطرة إسرائيلية كاملة، ويعتقد أنه يضم أضرحة الأنبياء إبراهيم وإسحاق ويعقوب (عليهم السلام).

(الأناضول)

قد يعجبك أيضا