الصيادلة يدقون ناقوس الخطر بعد نفاذ الكمامات و مواد التعقيم بالمغرب

أحداث الداخلة ــ متابعة 

 

دق صيادلة المغرب ناقوس الخطر، بسبب نفاذ مخزون الكمامات الطبية، على إثر تزايد الطلب على شرائها، منذ الإعلان الرسمي عن ظهور أول حالة إصابة لفيروس كورونا المستجد بالمغرب.

 

وطالب المجلس الوطني لهيئة الصيادلة وفق بلاغ صادر عنه، وزارة الصحة بالتدخل من أجل توفير وتزويد الصيدليات بالكمامات الطبية مع وجوب تأمين المسلك القانوني لشركات المستلزمات الطبية وتطبيق القانون عليها.

 

وفي سياق متصل، طالب المجلس الجهوي لصيادلة الجنوب النيابة العامة بفتح تحقيق في اختفاء الكمامات والمواد الخاصة بتعقيم الأيادي من الصيدليات بمدن الاقاليم الجنوبية.

 

ووجهت السعدية متوكل رئيسة المجلس الجهوي لصيادلة الجنوب رسالة إلى النيابة العامة، تؤكد فيها أن شركات مجهولة وسماسرة استغلوا انتشار فيروس كورونا، لإعادة شراء كميات ضخمة من بعض المواد الشبه الطبية الحمائية الأساسية، من أقنعة واقية ومحاليل تعقيم الأيادي وغيرها، مما تسبب في اختفاء هذه المواد من جل الصيدليات، مما ترتب عن هذه المتاجرة، ارتفاع أثمنة هذه التجهيزات بشكل مضاعف عند بعض الموزعين، وهو ما يهدد بتقويض كل جهود الحماية من الفيروس القاتل.

 

ودعت الهيئة ، رئاسة النيابة العامة إلى التدخل لفتح تحقيق في هذه الفوضى العارمة التي خرجت عن السيطرة على حد تعبير الرسالة.

 

قد يعجبك أيضا