الشروع في نزع الملكية لتشييد محطة القطار الفائق السرعة بين مراكش وأكادير

أحداث الداخلة ــ متابعة

 

من المنتظر أن تبدأ أشغال بناء محطة القطار الفائق السرعة الذي سيربط مراكش بأكادير، خلال الأشهر القليلة المقبلة، بعدما خرج مرسوم رقم 2.20.71 للعلن عبر الجريدة الرسمية الصادرة في 02 مارس 2020، يقضي بنزع ملكية القطعة الأرضية اللازمة لإنجاز هذا المشروع الهام بعمالة أكادير إداوتنان.

 

وأورد مصدر متطابق، أن قرار نزع ملكية البقعة الأرضية الواقعة بالجماعة السلالية كسيمة مسكينة، يأتي بعد أن تم استيفاء مختلف المساطر القانونية المعمول بها في مثل هذه الحالات، من ضمنها نتائج البحث الإداري المباشر.

 

واعتبر متتبعون للشأن المحلي بأكادير، الشروع في نزع الملكية مؤشرا إيجابيا على الجدية التي بات يكتسيها الموضوع لدى مختلف المتدخلين، مؤكدين أن الخط السككي سيعطي دفعة قوية للاقتصاد المحلي بجهة سوس ماسة والأقاليم الجنوبية للمملكة، كما أنه سيحوِّل أكادير إلى قطب اقتصادي يربط شمال المملكة بجنوبها.

 

وكان الملك محمد السادس قد دعا، في خطاب وجهه للشعب المغربي بمناسبة الذكرى الـ44 للمسيرة الخضراء، جميع الجهات المعنية إلى الانكباب على مشروع إنجاز خط سككي بين مراكش وأكادير، لما سيحققه من نهضة اقتصادية واجتماعية وسياحية بجهة سوس ماسة وباقي الجهات الجنوبية.

 

قد يعجبك أيضا