السياحة .. بوادر تحسن تدريجي لنشاط القطاع

مساحة اعلانية

أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، بأن النشاط السياحي شهد تحسنا تدريجيا خلال شهر يونيو، حيث ارتفعت الإيرادات بنسبة 15,2 في المائة.

وأوضحت المديرية، في مذكرتها الأخيرة حول الظرفية، أن هذه الزيادة تعزى إلى إعادة الفتح التدريجي للحدود الوطنية ابتداء من منتصف يونيو وإطلاق عملية مرحبا 2021.

وهكذا، تراجعت عائدات السياحة إلى ناقص 10,5 في المائة خلال الفصل الثاني من عام 2021، بعد ناقص 68,8 في المائة خلال الفصل الأول، و ناقص 77,4 في المائة خلال العام السابق، وفقا للمصدر ذاته، الذي يضيف أن عدد السياح الوافدين بلغ 71 ألف و225 سائحا خلال أبريل وماي 2021، من بينهم 49,2 في المائة من المغاربة المقيمين بالخارج.

وبخصوص الآفاق، سجلت مديرية الدراسات والتوقعات المالية أن إعادة الفتح التدريجي للحدود الجوية الوطنية اعتبارا من 15 يونيو 2021 والترتيبات الاستثنائية لعملية مرحبا 2021 تشير إلى استمرار هذا التعافي خلال الربع الثالث من عام 2021 دون بلوغ المستويات المسجلة في عام 2019.

أما بالنسبة لقطاع النقل الجوي، فقد عاد للنمو في الفصل الثاني من عام 2021. وهكذا، بلغ تدفق الركاب بين 15 و 30 يونيو 2021، ما مجموعه 476 ألفا و542 مسافرا، من خلال 4704 رحلات (وصول ومغادرة دولية)، بعد 15 ألف و969 مسافرا خلال نفس الفترة من 2020، و1,1 مليون مسافر في 2019، لتمثل 45 في المائة من الرقم المسجل خلال نفس الفترة قبل الأزمة الصحية.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي