السلطات الولائية بالداخلة تكثف من حملات المراقبة بالأسواق والتصدي الصارم لكافة أشكال المضاربة والتلاعب بالأسعار

كثفت السلطات الولائية بجهة الداخلة وادي الذهب في الأونة الأخيرة من حملاتها لمراقبة الأسعار والمواد في الأسواق والتصدي الصارم لكافة أشكال المضاربة والتلاعب بالأسعار ومختلف الممارسات غير المشروعة خلال أيام شهر رمضان.

وقامت اللجنة الإقليمية لمراقبة الأسعار والجودة وبإشراف من السيد والي جهة الداخلة وادي الذهب، عامل إقليم وادي الذهب وبتوجيه من السلطات المحلية خلال هذه الأيام، بتكثيف حملات مراقبة الأسعار والسلع بمختلف نقط البيع داخل النفوذ الترابي لإقليم وادي الذهب، وذلك في إطار التوجيهات الصادرة عن السلطات الحكومية.

و قد شرعت هذه اللجنة في القيام بجولات مكثفة من أجل الوقوف على وضعية التموين بالأسواق و مراقبة إشهار الأسعار وجودة المنتجات المعروضة للبيع و زجر الغش و ردع المخالفين.

وتأتي هذه الجولات من لدن اللجنة الإقليمية تفعيلا لتوجيهات السلطات الولائية حماية للقدرة الشرائية للمستهلكين و حفاظا على سلامتهم الصحية وتتبع الشكايات .

قد يعجبك أيضا