السجن لإمام مسجد وامرأة متزوجة بسبب الخيانة

أحداث الداخلة ــ متابعة

 

قررت النيابة العامة بابتدائية تيزنيت، أمس الثلاثاء، اعتقال إمام مسجد عشريني وامرأة متزوجة، وإيداعهما السجن المحلي بوصنصار، ومتابعتهما بتهمة الفساد والخيانة الزوجية.

 

وبدأت تفاصيل هذه القضية، حين توصلت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي تزنيت بشكاية، من طرف رجل ينحدر من جماعة الركادة أولاد جرار، يتهم فيها زوجة ابنه بالخيانة الزوجية مع أحد شباب المنطقة، الأمر الذي دفع مصالح الدرك لفتح تحقيق معمق، أسفر عن الوصول لمكالمات هاتفية مسجلة بين الطرفين، وضبط  صور ومقاطع فيديو تحتوي على مشاهد خليعة ولقطات جنسية تجمع المُتهمَين.

وحسب بعض المعطيات التي توصلت إليها عناصر الدرك الملكي بالمنطقة، فإن الزوجة كانت تستغل خلو منزلها، بسبب غياب الزوج الذي يشتغل بأحد المدن البعيدة، لتستقطب عشيقها إلى البيت من أجل إقامة علاقات جنسية غير شرعية.

 

وأشارت بعض المصادر، إلى أن الأمر يتعلق بشاب يبلغ من العمر 27 سنة، ويشتغل إماما لأحد المساجد بمنطقة الركادة بعمالة تزنيت، أما العشيقة فهي أم لطفلين تبلغ من العمر 26 سنة، وتنحدر من إقليم سيدي إيفني.

 

قد يعجبك أيضا