الدورة الرابعة للجنة المشتركة للتعاون المغرب-بوركينا فاسو.. التوقيع بالداخلة على عدد من الاتفاقيات الثنائية

جرى التوقيع، اليوم الجمعة بالداخلة، على عدد من الاتفاقيات الثنائية بمناسبة انعقاد الدورة الرابعة للجنة المشتركة للتعاون المغرب-بوركينا فاسو، وذلك برئاسة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، ونظيرته البوركينابية أوليفيا راجنيويندي روامبا.

وفي هذا الصدد، وقع الطرفان على اتفاق للمساعدة الإدارية المتبادلة في المجال الجمركي، يهدف إلى إنفاذ القوانين الجمركية لكلا البلدين، ومنع الجرائم الجمركية والتحقيق فيها والمعاقبة عليها وضمان أمن سلسلة التوريد الدولية.

كما يهدف الاتفاق إلى تعزيز التعاون بين البلدين من خلال تبادل الخبرات في مجال التكنولوجيا، وتحليل المخاطر وإدارتها والتقنيات المستخدمة في تقييم المركبات. ووقع البلدان اتفاقية لنقل المحكوم عليهم، والتي تحدد الشروط العامة لنقل الشخص المحكوم عليه في إقليم أحد الطرفين إلى إقليم الطرف الآخر.

وتتوقف هذه الشروط، من بين أمور أخرى، على التقصير أو الأفعال التي أدت إلى الإدانة ومدة العقوبة واتفاق الطرفين على النقل، وما إلى ذلك.

ووقع البلدان، أيضا، خطة عمل في مجال العدالة للفترة 2024-2025، والتي تهدف إلى تعزيز التعاون القضائي بين وزارتي العدل في البلدين، من خلال تبادل الخبرات والتدريب وتنظيم ورشات العمل وتبادل التشريعات.

كما وقعا مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الإدارة المندمجة للموارد المائية، حيث يتعهد الطرفان من خلال مذكرة التفاهم هذه بتعزيز وتطوير التعاون في مجال الإدارة المتكاملة للموارد المائية، من خلال تبادل زيارات الخبراء والأطر للاطلاع على تجارب البلدين، وتبادل المعلومات والوثائق وتنظيم الاجتماعات والندوات بين الطرفين حول المواضيع ذات الاهتمام المشترك. ووقع البلدان اتفاقا للتعاون اللامركزي، يهدف إلى إيجاد إطار ملائم لتعزيز التعاون اللامركزي بين الجماعات الإقليمية لبوركينا فاسو والمغرب من جهة، ولإقامة شراكات بين الهياكل العامة المسؤولة عن دعم السلطات المحلية واللامركزية في البلدين من جهة أخرى.

كما وقعا خارطة طريق للتعاون اللامركزي لسنوات 2023-2025 بهدف إيجاد إطار ملائم لإقامة علاقات تعاون (توأمة وشراكة) بين السلطات المحلية في البلدين، وفقا للكيفيات المدرجة في الجدول ذي الصلة.

وفي مجال السياحة، وقع البلدان اتفاقا يهدف إلى تعزيز التعاون الثنائي، من خلال تطوير وتوسيع علاقاتهما الحالية في هذا المجال من أجل تعزيز اقتصاديهما وتحسين التفاهم المتبادل للثقافات الوطنية لكل منهما.

من جهة أخرى، وقع البلدان على بروتوكول اتفاق للتعاون في مجال الرياضة، يهدف إلى تعزيز وتسهيل التواصل والتعاون بين المنظمات الرياضية في البلدين وتحديد إطار برامج التعاون في مجال الرياضة والترفيه، على أساس مبدأ المعاملة بالمثل.

كما تم بالمناسبة التوقيع على بروتوكول اتفاق للتعاون في مجال التعليم والتكوين يغطي عدة مجالات للتعاون بين الطرفين، الابتكارات التعليمية والتربوية وإصلاح نظام التعليم وإدارة مشاريع وبرامج التعليم، وكذا تحسين الصيانة في أنظمة التعليم.

ويتعلق الأمر كذلك باتفاق تعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، حيث يتعهد الطرفان بالعمل على تكثيف تعاونهما التقني والعلمي بهدف تعزيز حركية الفاعلين في مجال التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار من خلال تنقل الأساتذة والأخصائيين والباحثين، وتبادل المعلومات حول الإجراءات واللوائح الوطنية المتعلقة بقضايا معادلة الشهادات والاعتراف بها، وكذا الألقاب العلمية والشهادات الجامعية التي تمنحها مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي…

من جهة أخرى، وقع الطرفان اتفاق-إطار للتعاون بشأن تقديم المنح الدراسية والتدريب وتبادل الخبرات، تعهدا من خلاله بتعزيز تعاونهما في المجالات الثقافية والعلمية والتقنية والاجتماعية والاقتصادية، من خلال تبادل الطلاب والخبرات والمعلومات وتقديم المنح الدراسية.

وفي هذا الصدد، تتيح الوكالة المغربية للتعاون الدولي لبوركينا فاسو حصة سنوية من 130 منحة دراسية، للسنوات الدراسية 2023/2024 و2024/2025 و 2025/2026، موزعة على النحو التالي : 100 منحة دراسية تدخل في إطار الحصة الرسمية ، و30 منحة دراسية إضافية تتعلق بالمنطقة الجنوبية للمملكة المغربية.

ووقع البلدان، كذلك، اتفاق تعاون بشأن الشراكة بين الأكاديمية المغربية للدراسات الدبلوماسية، والمعهد العالي للدراسات الدولية ببوركينا فاسو، يهدف إلى تطوير وتعزيز شراكة استراتيجية بين المعهد العالي للدراسات الدولية في بوركينا فاسو، والأكاديمية المغربية للدراسات الدبلوماسية، في المجالات ذات الاهتمام المشترك المتعلقة بالقانون الدولي والدبلوماسية والعلاقات الدولية وجميع المسائل الأخرى المتعلقة بالدبلوماسية والعلاقات الدولية.

قد يعجبك أيضا