الداخلة – وادي الذهب.. السيد الحافظي يطلع على مشاريع التزويد بالطاقة الكهربائية والتطهير السائل

قام المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، السيد عبد الرحيم الحافظي، اليوم الأربعاء بالداخلة، بزيارة ميدانية للاطلاع على سير منشآت المكتب ومشاريع كبرى مبرمجة وقيد الإنجاز تتعلق بالتزويد بالطاقة الكهربائية والتطهير السائل في جهة الداخلة – وادي الذهب.

وتأتي المشاريع المتعلقة بالكهرباء، التي عبأت مبلغا إجماليا قدره 276 مليون درهم، تلبية للطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية بالنظر إلى الدينامية الاجتماعية والاقتصادية التي تعرفها الجهة وإشعاعها على المستويين الوطني والقاري.

وهكذا، اطلع السيد الحافظي على مشروع بناء المركز التحويلي 60/22 ك.ف بالنقطة الكيلومترية 40 بكلفة إجمالية بلغت 148 مليون درهم، بتمويل مشترك بين المكتب والمجلس الجهوي ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب ووزارة الفلاحة والصيد البحري – قطاع الصيد البحري.

وسيمكن هذا المشروع من ربط المناطق والمراكز الصاعدة على مستوى إقليم وادي الذهب (قرى الصيد انتيرفت، ولبويردة، وإمطلان، وجماعة العركوب) بالشبكة الوطنية للكهرباء.

ويتعلق الأمر كذلك بمشاريع فلاحية بجماعتي العركوب وبئر انزاران (منطقة ݣليب الجديان) والمنطقة السياحية الواقعة على خليج الداخلة (النقطة الكيلومترية 25).

وسيمكن هذا المشروع المهيكل من تزويد ميناء الداخلة الأطلسي والقطب الحضري الجديد بالنقطة الكيلومترية 40 بالكهرباء، مع الإشارة إلى أن اتفاقية الشراكة الخاصة بهذا المشروع هي قيد المصادقة.

وعلى مستوى إقليم أوسرد، تم تقديم مشروعين مهيكلين أمام السيد الحافظي، يهدف المشروع الأول إلى كهربة المركز الحدودي الكركرات عن طريق ربطه بالشبكة الكهربائية لبئر كندوز بكلفة 77 مليون درهم، بتمويل مشترك بين المكتب والمجلس الجهوي والمديرية العامة للجماعات المحلية ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب. وتجدر الإشارة إلى أن الصفقة هي قيد الإنجاز، على أن تبدأ الأشغال فعليا في نونبر 2021.

ويروم المشروع الثاني، المزمع تشغيله في دجنبر 2022، التزويد المستمر بالكهرباء 24/24 ساعة لمركز أوسرد عوض 12/24 ساعة حاليا، وذلك عبر إنجاز محطة للطاقة الشمسية بالألواح مع نظام للتخزين، بكلفة إجمالية تبلغ 51.25 مليون درهم بتمويل مشترك من المكتب والمديرية العامة للجماعات المحلية والمجلس الجهوي.

وتجدر الإشارة إلى أن الدراسات التقنية من أجل ربط مركزي بئر كندوز والكركرات بالشبكة الوطنية للكهرباء هي في طور الإنجاز من طرف المكتب الوطني للكهرباء.

وأكد السيد الحافظي، في تصريح للصحافة، أنه بعد المشروع الاستراتيجي لربط مدينة الداخلة بالشبكة الوطنية للكهرباء، يبدأ المكتب “مرحلة مهمة” ترتكز على الربط الكهربائي لعدد من المراكز والجماعات بالجهة، بالإضافة إلى ميناء الداخلة الأطلسي والقطب الحضري الذي سيتم إنجازه في النقطة الكيلومترية 40.

وأضاف “لقد انتهينا أيضا من التعديلات النهائية لمشروع الربط الكهربائي للمركز الحدودي الكركرات، الذي سيتم ربطه بمحطة الإنتاج في بئر كندوز، من أجل زيادة الطاقة الإنتاجية”، مشيرا إلى أن المكتب سيبحث أيضا إنجاز خط للربط الكهربائي مع هذا المركز الحدودي بحوالي 83 كلم.

من جهة أخرى، قام السيد الحافظي بزيارة لورش إنجاز مشروع وحدة التجفيف الشمسي للأوحال المترتبة عن معالجة المياه العادمة لمدينة الداخلة، من أجل تتبع سير الأشغال بهذا الموقع.

وتتوفر هذه الوحدة على قدرة للمعالجة تبلغ 20 طن يوميا بكلفة تقدر بـ 26 مليون درهم. وقد اتخذ المكتب جميع التدابير اللازمة للشروع في التجارب خلال أكتوبر 2021، من أجل البدء في استغلالها قبل متم سنة 2021.

كما تفقد السيد الحافظي الوحدات الأخرى لمحطة معالجة المياه العادمة بمدينة الداخلة من صنف الحمأة المنشطة والتي تبلغ قدرتها 10.000 متر مكعب في اليوم، وهي مجهزة للمعالجة الثلاثية قصد إعادة استعمال المياه المعالجة في سقي المساحات الخضراء.

وأكد السيد عبد الرحيم الحافظي على أهمية تثمين وتشجيع استعمال المياه العادمة المعالجة في سقي المساحات الخضراء بالمدينة، نظرا لندرة المياه العذبة في المنطقة وبهدف ترشيد استعمال الماء الشروب.

كلمات دلالية
شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي