الداخلة.. تخليد الذكرى الـ 67 لتأسيس القوات المسلحة الملكية

أقيم، اليوم الأحد، بثكنة الفيلق السادس عشر للمشاة المحمول بمدينة الداخلة ، حفل بمناسبة تخليد الذكرى الـ 67 لتأسيس القوات المسلحة الملكية.

وتميز هذا الحفل، الذي ترأسه اللواء عمر فهمي قائد القطاع العسكري لوادي الذهب، بمعية العميد إدريس أوقدور، القائد المنتدب للحامية العسكرية بالداخلة ، بتلاوة الأمر اليومي ،الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، إلى الضباط وضباط الصف والجنود.

ومما جاء في الأمر اليومي لجلالة الملك “إن القدرة على استشراف المستقبل وضرورة التأقلم مع مستجداته الطارئة وكذا القيام بمهام متعددة ومتنوعة في كل الظروف والأوقات، يستوجب، تنفيذا لأوامر جلالتنا، العمل المتواصل على تطوير منظومة التخطيط والقيادة مع تفعيل شبكة واسعة من وسائل الاتصال والمعلوماتية من أجل تنفيذ المهام الأساسية بانضباط واحترافية”.

وأضاف جلالة الملك “كما أن التحولات الجيوستراتيجية التي تشهدها الساحة الدولية تقتضي منكم، علاوة على اليقظة الدائمة والتكيف المستمر، مقاربة عقلانية، كيفا وكما، بغية تعزيز القدرات الدفاعية والعملياتية واللوجيستيكية لقواتنا، فضلا على امتلاك الإمكانيات التقنية الحديثة في مجالات حساسة تشمل إدارة العمليات ونظم الدفاع والرصد والرقمنة، والتي تستوجب إعداد وتأهيل العنصر البشري لمواكبة التغيرات”.

ونوه جلالة الملك بالجهود المحمودة التي يبذلها الضباط وضباط الصف والجنود، بكامل مكوناتهم، إلى جانب نظرائهم في الأمن الوطني والقوات المساعدة والوقاية المدنية والإدارات الترابية، في مجال تدبير الطوارئ والإنقاذ والتضامن الاجتماعي.

وقال جلالة الملك “إن ما نلمسه فيكم على الدوام من ثبات راسخ وتجند دائم يزيد من إصرارنا على مواصلة الجهد والعمل من أجل تمكينكم من الوسائل الضرورية التي تعينكم على القيام بمهامكم المتعددة خير قيام”.

وتابع جلالة الملك “وإذ نحيي فيكم هذه الروح العالية من الانضباط والعزيمة والإصرار في كل تدخلاتكم الميدانية، لا يسعنا إلا أن ننوه كذلك بتعبئتكم المستمرة المواكبة لتكوين فوج جديد من المجندين والمجندات للخدمة العسكرية، التي توليها جلالتنا اهتماما خاصا من أجل إنجاحها وبلوغ مقاصدها العليا، حيث جندت لها القوات المسلحة الملكية، تنفيذا لتعليماتنا السامية، كل إمكانياتها وأطرها العسكرية، بشراكة فعالة مع الإدارات العمومية ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل”.

كما تم، خلال هذا الحفل، تنظيم استعراض عسكري شاركت فيه مختلف وحدات القوات المسلحة الملكية، وتوشيح عدد من الضباط وضباط الصف والجنود، بأوسمة أنعم بها عليهم صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وتشكل الذكرى الـ 67 لتأسيس القوات المسلحة الملكية مناسبة لاستحضار التضحيات الجسام التي تبذلها هذه القوات منذ إحداثها بتاريخ 14 ماي 1956، وكذا تفانيها في الذود عن أمن واستقرار الوطن ووحدته الترابية، وحماية أرواح المواطنين وصحتهم وممتلكاتهم، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية.

قد يعجبك أيضا