الحكم بالسجن في حق رئيس جماعة “لوطا”

بعد مرور أسابيع على تدوينته “المتهورة”، أصدرت ابتدائية الحسيمة، مساء أمس الخميس، حكمها في حق رئيس جماعة “لوطا”، والذي كان قد أعلن عن رفضه تطبيق حظر التجول الليلي بتراب جماعته خلال شهر رمضان.

القاضي المكلف بالملف اعتبر أن تهمة “تحريض الغير على مخالفة قرارات السلطات العمومية المتخذة في اطار حالة الطوارئ الصحية”، ثابتة في حق المكي الحنودي، ليصدر في حقه حكما بالحبس لشهرين موقوفة التنفيذ، مع أداء غرامة مالية قدرها 500 درهم، وتحميله الصائر.

وكان وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، قد أعلن أن النيابة العامة قررت فتح بحث في موضوع تدوينة تحرض الغير على مخالفة قرارات السلطات العمومية المتخذة في إطار حالة الطوارئ الصحية.

وأوضح بلاغ وكيل الملك أن هذا القرار جاء “تبعا لتداول تدوينة على مواقع التواصل الاجتماعي، يرخص فيها صاحبها للسكان بالتجول بالمناطق التابعة للجماعة القروية التي يرأسها وارتياد المقاهي من الفطور إلى الساعة الحادية عشرة ليلا خلال شهر رمضان، بعد أن قررت السلطات المختصة حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني ابتداء من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا في إطار التدابير الاحترازية لتفادي انتشار وباء “كوفيد 19″، والتي تم اتخاذها بمناسبة شهر رمضان”.

وأردف البلاغ أنه” وبالنظر إلى كون الفعل المذكور يجرمه القانون، ويتمثل في تحريض الغير على مخالفة قرارات السلطات العمومية المتخذة في إطار حالة الطوارئ الصحية، فقد قررت النيابة العامة بالحسيمة فتح بحث في الموضوع بتاريخ يومه، عهد بإنجازه إلى المركز القضائي للدرك الملكي بالحسيمة”.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي