الحرب الروسية تختبر قوة أوروبا الأخلاقية بقدر ما تختبر اقتصادها – في الفايننشال تايمز

امرأة تدفع عربة أطفال أمام مبنى سكني تضرر بشدة في مدينة تشيرنيغيف شمال أوكرانيا في 3 مايو 2022

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

بالرغم من الخفض الحاد لإنتاج النفط في روسيا هذا العام، إلا أن عائدات الضرائب ستزيد إلى أكثر من 180 مليار دولار

نبدأ مع صحيفة الفايننشال تايمز التي نشرت تقريراً لمارتن وولف حول إدارة الاتحاد الأوروبي للتكاليف الاقتصادية للحرب في أوكرانيا.

برأي الكاتب، يجب أن تسعى السياسة الغربية “إلى رفع التكاليف التي يتكبدها المعتدي مقارنة بتلك التي يتحملها الاتحاد الأوروبي، ولا سيما لمواطنيه الأكثر ضعفاً”.

واقتبس الكاتب، من ورقة بحثية أعدها أوليفييه بلانشار، كبير الاقتصاديين السابق في صندوق النقد الدولي، وجان بيزاني فيري حول الموضوع قولهما إن هناك تحديات ثلاث تواجه تطبيق هذه السياسة أولها “كيفية الوصول إلى أفضل السبل لاستخدام العقوبات لردع روسيا، مع الحد من الآثار السلبية على اقتصاد الاتحاد الأوروبي”.

وثانيها “كيفية التعامل مع التخفيضات في الدخول الحقيقية الناتجة عن ارتفاع تكلفة واردات الطاقة، وثالثها، كيفية إدارة التضخم المتزايد الناجم عن ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء، والذي جاء على رأس ارتفاع التضخم بعد جائحة كورونا”.

قد يعجبك أيضا