التأكيد على متانة العلاقات المغربية-الليبية ضمن مباحثات السيد العثماني مع نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي

شكلت المباحثات، التي أجراها رئيس الحكومة، السيد سعد الدين العثماني، اليوم الأربعاء بالرباط، مع نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي السيد عبد الله اللافي، مناسبة أكد فيها الجانبان على قوة ومتانة علاقات الصداقة العريقة التي تجمع بين البلدين والشعبين.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أنه تم كذلك، خلال هذا اللقاء، الذي حضره أعضاء الوفد المرافق للمسؤول الليبي والقائم بأعمال السفارة الليبية بالرباط، تجديد الرغبة المشتركة للدفع بالتعاون الثنائي وتوسيع آفاقه، وتوفير الظروف الملائمة لتقاسم التجارب والخبرات في مختلف المجالات.

وفي هذا السياق، أكد رئيس الحكومة مجددا التزام المملكة المغربية المتواصل بالمساندة الإيجابية للجهود الرامية إلى تعزيز استقرار دولة ليبيا، والمحافظة عل وحدتها وتماسك مؤسساتها، في إطار من سيادة القرار الليبي، تماشيا مع مبادئ وقيم السياسة الخارجية للمملكة المغربية تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله.

من جهته، عبر نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي، عن امتنان بلاده لصاحب الجلالة الملك محمد السادس على المجهودات المتواصلة التي ما فتئت تبذلها المملكة المغربية لصالح المصالحة الليبية ولإنجاح العملية السياسية في البلاد، كما ثمن مواقف المملكة الصادقة والمحايدة في هذا الإطار، والتي ساهمت، بشكل كبير، في رأب الصدع، وتقريب وجهات نظر مختلف المكونات الليبية، وتوفير أرضية ملائمة للمصالحة.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي