الانتقادات تُطال وزارة التجهيز والماء بسبب طريقة نشر حملة التوعية بالحفاظ على الماء

انتقد عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام الطريقة التي تنهجها وزارة التجهيز والماء من خلال إطلاق حملة تحسيسية بكيفية الحفاظ على الماء في المغرب.

ولقيت هذه الحملة انتقاد واسع لطريقة ترويجها وطرحها في مختلف المنصات، حيث تغيب عنها الاحترافية والدقة.

وأطلقت الوزارة هذه الحملة في مختلف منصات التواصل الاجتماعي وكذا عبر وسائل الاعلام الوطنية والجهوية، إلا أن هذه الحملة لم تستهذف سكان الاقاليم الجنوبية للمملكة كما لو أن هؤلاء السكان غير قاطنين في المغرب!.

ووزعت الوزارة اشهارات على عدة وسائل اعلام جهوية في مختلف جهات المملكة لاستهداف وتحسيس سكان تلك الجهات بأهمية الحفاظ على الماء، إلا أن جهات الأقاليم الجنوبية كجهة كلميم واد نون والعيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب، لم تدخل في صلب اهتمام هذه الوزارة.

والسؤال المطروح هل سكان هؤلاء الجهات باعتقاد الوزارة يتوفرون على كمية كبيرة من الماء لا يحتاجون للتحسيس والتوعية بالحفاظ على الماء؟؟ وهذا أمر خاطئ إذا كانت الوزارة تعتقد ذلك، فإن ساكنة الداخلة تعاني منذ شهر رمضان من قلة المياه الصالحة للشرب، وانقطاعات متكررة في اليوم للماء.

ويبقى السؤال المطروح لماذا لم تستهذف الوزارة ساكنة الأقاليم الجنوبية من خلال حملتها هذه؟!

قد يعجبك أيضا