الإجهاض: ما الذي نعرفه عن الوثيقة المسربة في الولايات المتحدة وما هي تبعات ما حدث؟

مناصرو حق الاجهاض يتظاهرون أمام المحكمة العليا في واشنطن في الثاني من مايو / أيار

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

مناصرو حق الاجهاض يتظاهرون أمام المحكمة العليا في واشنطن في الثاني من مايو / أيار

أثارت تسريبات تشير إلى أن المحكمة الأمريكية العليا قد تلغي قرارا أصدرته عام 1973 يحمي حق النساء في الإجهاض، احتجاجات من قبل مؤيدي حق المرأة في الاختيار وأولئك المعادين لحق الاجهاض، أو من يعرفون بـ “مؤيدي الحياة”.

وأظهرت الوثيقة المسربة، التي نشرها موقع بوليتيكو الأمريكي، وكتبتها قاضي المحكمة العليا المحافظ صموئيل أليتو، أنه يعتبر أن الحكم الذي أصدرته المحكمة في عام 1973 في القضية المعروفة بقضية “رو ضد ويد” مثل “خطأ فاضحا” يجب رده.

وتتم في الوقت الحاضر مراجعة ذلك الحكم في قضية أخرى تتعلق بولاية ميسيسيببي ينظر فيها حاليا في المحكمة العليا.

ومن المنتظر أن تصدر المحكمة قرارها المتعلق بالحكم الصادر عام 1973 في يوليو/تموز المقبل. وفي حال قررت المحكمة إلغاء الحكم، سيصبح الإجهاض غير قانوني في 22 من ولايات الاتحاد بشكل فوري.

قد يعجبك أيضا