الأموال القذرة من روسيا وأوروبا تغرق سوق العقارات في دبي – في الإندبندنت

دبي سكايلاين

صدر الصورة، Getty Images

البداية من صحيفة الإندبندنت ومقال كتبه بورزو دراغاهي يسلط الضوء على بحث أعده مجموعة من الباحثين يفيد بأن الأموال القذرة من روسيا وأوروبا تغرق سوق العقارات في دبي.

ويوضح البحث، الذي صدر هذا الأسبوع وتعاون في إعداده مركز دراسات الدفاع المتقدمة C4ADS وتحالف من المنظمات الإخبارية بقيادة الموقع الإخباري النرويجي E24 ومشروع الإبلاغ عن الجريمة المنظمة والفساد، أنه على الرغم من إمارة دبي (واحدة من سبع إمارات تشكل دولة الإمارات العربية المتحدة) يسكنها 3.5 مليون شخص فقط، إلا أنها تمثل ما يصل إلى 3 في المئة من سوق العقارات الخارجية العالمية.

ويكشف البحث، الذي حصل على البيانات بمساعدة مصادر سرية في الإمارات، والتي كانت الأساس لفكرته أن “سوق العقارات في دبي هو ملاذ رئيسي للحكام الفاسدين حول العالم، والجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية، ومجموعة واسعة من الفاعلين غير الشرعيين الآخرين – من تجار المخدرات إلى الأوليغارش الروس”.

ويشير البحث إلى أن هذه الشبكات والكيانات والأفراد “تأتي إلى الإمارات العربية المتحدة بحثًا عما توفره دبي من فوائد كالمستويات العالية من السرية والثغرات في إنفاذ القانون، واستخدام الممتلكات الفاخرة كوسيلة لتخزين وغسل المكاسب غير المشروعة”.

قد يعجبك أيضا