افتتاح المؤتمر الدولي حول السياحة و التنمية المستدامة بدعم من المجلس الجهوي الداخلة وادي الذهب

مساحة اعلانية

أحداث الداخلة ـــ مُتابعة 

 

أشرف السيد لامين بنعمر والي جهة الداخلة وادي الذهب، مرفوقا بالسيدة غلة باهي نائبة رئيس المجلس الجهوي للداخلة وادي الذهب، أمس الأربعاء، على افتتاح أعمال النسخة الأولى من المؤتمر الدولي حول السياحة والتنمية المستدامة بالداخلة، الذي تنظمه المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بالداخلة، بشراكة مع مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، والمجلس الجهوي للسياحة بالداخلة.

 

الحدث العالمي يناقش تعزيز قطاع السياحة بالمملكة عموما و بجهة الداخلة وادي الذهب، حيث ركز المتدخلون على أهمية دراسة العلاقة بين السياحة والتنمية، وكذا تقديم جرد حول المنتجات السياحية بالجهة والتي تمنحها قدرة تنافسية على الصعيد العالمي.

 

و تشارك في هذا المؤتمر، الذي يستمر ليومين ثلة من الأكاديميين و الخبراء و الباحثين، من دول عدة حول العالم، و طلبة أجانب بحضور فاعلين وكذا مهتمين بالقطاع السياحي، الذين أطروا النقاش حول السياحة و التنمية المستدامة مع ذكر السبل المتاحة للرفع منها في إطار العصرنة و الحداثة الحالية، كقطاع مهم يؤسس للنمو الإقتصادي، و يعرف بالوجهات السياحية و المجالية على الصعيد الجهوي.

 

من جانبه أكد السيد الخطاط ينجا رئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، في كلمة له ألقتها بالنيابة عنه النائبة السيدة غلة باهي، عبر السيد الرئيس عن سعادتة بالمشاركة في هذا الحدث، شاكرا المنظمين على حسن إختيار الموضوعات المطروحة للنقاش، خاصة و أن الجهة أصبحت قطبا سياحيا جذابا و متميزا، مؤكدا على أن برنامج التنمية الجهوي للداخلة وادي الذهب والذي يندرج في إطار النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، الذي أعطى إنطلاقته جلالة الملك محمد السادس نصره الله، يتضمن مشاريع عدة في مجالات الإقتصاد و البنيات التحتية، و يهدف للنهوض بالقطاع الثقافي والسياحي بالجهة، الذي خصصت له إستثمارت مهمة.

 

التظاهرة التي جعلت من “الوجهات و المنتجات السياحية بين الإبتكار و القدرة التنافسية” شعارا لها، حضر أشغالها السيد توفيق البل مدير شؤون الرئاسة و المجلس، و بعض أطر الجهة إلى جانب رؤساء المصالح الخارجية و ممثلي السلطات المحلية.

 

و سيتضمن المؤتمر غدا الخميس، جلسات نقاش و موائد مستديرة، لتدارس فاعلية النقل الجوي في الحركة السياحية الجهوية، و المنشآت الفندقية السياحية الملائمة للجهة بالنظر لموقعها الإستراتيجي و رصيدها السياحي.

 

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي