اجتماعات رفيعة المستوى تجري حاليا لتحديد الرد المغربي المناسب على التحرشات الإسبانية

أفادت مصادر متطابقة أن اجتماعات رفيعة المستوى تجري منذ ساعات في الدوائر العليا، من أجل تحديد الرد المناسب على السلوكات العدائية التي أبانت عنها الحكومة الإسبانية بشكل متعمد في قضية زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية.

ووفقا لذات المصادر، فإن الاجتماعات يشارك فيها مستشارون ملكيون ومسؤولون أمنيون واستخباراتيون كبار، الهدف منها الخروج باستراتيجية محددة وواضحة المعالم، يتم نهجها خلال الأيام القادمة تجاه إسبانيا.

ولم تستبعد ذات المصادر وجود محاولات وساطة تقودها دول أوروبية مقربة من المغرب، بغية نزع فتيل الازمة، وثني الرباط عن اتخاذ قرار يبدو وشيكا، يقضي بطرد السفير الإسباني، وقطع العلاقات الديبلوماسية مع مدريد.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي