إفتتاح النسخة الثالثة لمهرجان”ملݣ الفرݣان” بدعم من المجلس الجهوي

مساحة اعلانية

أحداث الداخلة 

 

إنطلقت صباح اليوم الجمعة بقصر المؤتمرات بالداخلة فعاليات النسخة الثالثة للمهرجان الدولي للثقافة الحسانية “ملݣ الفرݣان” الذي تنظمه الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بشراكة ودعم من مجلس جهة الداخلة وادي الذهب في إطار اتفاقية شراكة لتحسين من جودة التعليم، وإحتفاء بالذكرى السادسة عشر لميلاد ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، تحت شعار “التضامن من مرتكزات ثقافة الصحراء”.

 

هذا الحدث الثقافي المتميز حضر إفتتاح فعالياته وفد مهم عن المجلس الجهوي تكون من “خديجتو بوكرن” نائبة الرئيس، والسيدة “فاطمة الزهراء لشهب” رئيسة لجنة الثقافة الحسانية والتراث، و”فاطمة بكار” رئيسة “لجنة إعداد التراب والتعمير والنقل والماء والبيئة “.

 

تنظيم المهرجان يندرج في إطار تنزيل مقتضيات الرؤية الإستراتيجية 2015-2030، ومشاريع وزارة التربية الوطنية الرامية إلى ترسيخ منظومة القيم كمدخل أساسي لإصلاح منظومة التربية والتكوين، ويهدف إلى إبراز تنوع وثراء الثقافة المغربية التي تعتبر الحسانية من أهم مكوناتها، كما نصت على ذلك الخطب الملكية السامية ودستور المملكة.

من جهة أخرى فالتظاهرة منفتحة على ثقافات مختلف الدول الإفريقية تعزيزا لدور الدبلوماسية التربوية في الإنفتاح على العمق الإفريقي للمغرب، وتحل دولة “ساحل العاج” ضيف شرف على نسخة هذه السنة من المهرجان الذي يتضمن برنامجه ندوة فكرية دولية وأمسيات تربوية وثقافية، فضلا عن كرنفال تلاميذي تقدم من خلاله المؤسسات التعليمية بالجهة لوحات إستعراضية تعرف بمكونات الثقافة الحسانية بمشاركة الجاليات الإفريقية المقيمة بالداخلة.

تجدر الإشارة إلى أن حفل الافتتاح، تم خلاله تكريم عدد من التلميذات و التلاميذ الذين تفوقوا في عدة مسابقات وطنية ودولية كما حظي مجلس جهة الداخلة وادي الذهب بتكريمين أحدهما في شخص رئيس المجلس والثاني في شخص نائبة الرئيس الممثلة المنتدبة عن المجلس في قطاع التعليم.

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي