إحالة خمسة أشخاص على قاضي التحقيق على خلفية الخلية الإرهابية المفككة يوم 10 شتنبر

أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، أنه تمت، الثلاثاء، إحالة 5 أشخاص مشتبه في تورطهم في الخلية الإرهابية، والذين تم إيقافهم من قبل المكتب المركزي للأبحاث القضائية يوم 10 شتنبر 2020، على قاضي التحقيق بموجب ملتمس النيابة العامة بإجراء تحقيق في حقهم، مع التماس اعتقالهم وإيداعهم بالسجن.

 

وأوضح بلاغ للوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف أنه تمت إحالة شخصين من ضمن هؤلاء الأشخاص الخمسة على قاضي التحقيق من أجل الاشتباه في ارتكابهم جرائم تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية، وصنع متفجرات وحيازة أسلحة واستعمالها، ومحاولة صنع متفجرات بواسطة مواد كيميائية ومعدات تدخل في تصنيع وإعداد المتفجرات، ومحاولة الاعتداء على حياة شخص مع سبق الإصرار والترصد في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف، وجمع وتدبير أموال بنية استخدامها لارتكاب أفعال إرهابية، وتحريض الغير وإقناعه بارتكاب أفعال إرهابية، والإشادة بأفعال تكون جريمة إرهابية وبتنظيم إرهابي، والعصيان، وعقد اجتماعات عمومية بدون تصريح مسبق وممارسة نشاط في جمعية غير مرخص لها.

 

وأضاف البلاغ أنه تمت إحالة الأشخاص الباقين من أجل الاشتباه في ارتكابهم جرائم تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف، وتحريض الغير وإقناعه بارتكاب أفعال إرهابية، والإشادة بأفعال تكون جريمة إرهابية والإشادة بتنظيم إرهابي، وعقد اجتماعات عمومية بدون تصريح مسبق وممارسة نشاط في جمعية غير مرخص لها.

 

وأشار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط أن قاضي التحقيق قرر إيداعهم السجن بعد استنطاقهم ابتدائيا.

 

وتأتي إحالة الأشخاص الخمسة المشتبه فيهم على قاضي التحقيق، تبعا لنتائج البحث الجاري بشأن الاشخاص المشتبه في تورطهم في الخلية الإرهابية، وحجز مجموعة من المعدات والمواد والعينات الكيميائية لدى بعضهم يشتبه في عزمهم استعمالها في عمليات إرهابية حيث تم إخضاعها لخبرات تقنية وعلمية.

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي