أمن بوجدور يضع حدا لعصابة إجرامية متخصصة في اقتراف السرقات الموصوفة بجناية

تمكنت دائرة الشرطة بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة بوجدور، مساء يوم أمس الخميس 18 ماي الجاري، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 21و31 سنة، وذلك من أجل قضية تتعلق بتكوين عصابة إجرامية متخصصة في اقتراف السرقات الموصوفة بجناية.

وقد جرى إيقاف المشتبه فيهما بفندق بمدينة بوجدور، بعد اشتباه تورطهما في اقتراف سرقتين من داخل محلين تجاريين بحي لالة مريم وحي الأمان، أحدهما خاص ببيع الأجهزة الإلكترونية والهواتف النقالة والآخر مخصص لبيع المواد الغذائية، وذلك يومي 16و18 من الشهر الجاري.

عملية التفتيش التي أجريت بداخل الغرفة التي يستأجرانها أسفرت عن حجز مبلغ مالي، مجموعة من الهواتف النقالة، والتعبئات، والمواد الغذائية، المتحصلة من فعل السرقة، كما تم حجز الأداة التي استعملاها في تنفيذ السرقات، علاوة على دراجة نارية يتنقلان على متنها، وكذا الملابس التي كانا يرتديانها أثناء تنفيذهما السرقة.

وقد تم وضع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف، وذلك قصد تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إلى كل واحد منهما، بينما لازالت الأبحاث والتحريات متواصلة قصد إيقاف كل من له ارتباط بهذه القضية.

قد يعجبك أيضا