أزيد من 22 ألف شخص دخلوا إثيوبيا هربا من المعارك في السودان

أفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) بأن أزيد من 22600 شخص من مختلف الجنسيات ممن فروا من المعارك في السودان دخلوا إثيوبيا في الفترة الممتدة ما بين 21 أبريل و 16 ماي.

وذكر المكتب، في آخر تحديث له حول الوضع في السودان، أن هؤلاء اللاجئين تم تسجيلهم عند معبر ميتيما بولاية أمهرة (شمال غرب) ، مشيرا إلى أن معبر ميتيما يستقبل حاليا الجزء الأكبر من الفارين من النزاع في السودان.

وبحسب الوكالة الأممية فإن معظم اللاجئين ينحدرون من العاصمة الخرطوم (نسبة 76 من إجمالي الوافدين)، تليها مدينة أم درمان (18 في المئة).

وأطلق مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، الجمعة، نداء لجمع موارد مالية إضافية لتلبية احتياجات النازحين إلى إثيوبيا.

وقال المكتب إنه من المتوقع أن تستقبل إثيوبيا حوالي 85 ألف شخص من السودان، مضيفا أن “هناك حاجة إلى موارد مالية إضافية لتلبية الاحتياجات الحالية والاستجابة للتدفق المتوقع للاجئين خلال الأسابيع المقبلة”.

ويشهد السودان منذ منتصف الشهر الماضي معارك مسلحة دامية بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع خلفت مئات القتلى وآلاف النازحين.

قد يعجبك أيضا