أزمة المنشطات تحيي آمال مصر والجزائر للمشاركة في المونديال

أحداث الداخلة ـــ مواقع
أحداث رياضية
أزمة المنشطات تحيي آمال مصر والجزائر للمشاركة في المونديال




محمد مجدي


نشر في:
الخميس 21 أبريل 2022 – 7:58 م
| آخر تحديث:
الخميس 21 أبريل 2022 – 8:22 م

كشفت تقارير أرجنتينية أن منتخب الإكوادور يواجه أزمة كبيرة والتي على إثرها قد يتم استبعاده من منافسات بطولة كأس العالم «قطر 2022» والتي ستُقام بنهاية العام الجاري.

ووفقًا لما أشارت إليه صحيفة TYC الأرجنتينية أن منتخب الإكوادور لديه مشاكل في منظمة المنشطات في بلاده والتي على إثرها أصبح مهددًا بالإيقاف الدولي، ولذلك هناك حالة من القلق بسبب تخوفهم من استبعادهم من المشاركة بالمونديال المقبل.

وأكدت الصحيفة أن جانيت سانشيز ممثلة منظمة مكافحة المنشطات في الإكوادور أوضحت أن المنظمة لا تحصل على الأموال من وزارة الرياضة وتسبب في ذلك أن المنظمة أصبحت غير قادرة على إجراء الاختبارات المطلوبة من قبل الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، ويمكن تصنيف الإكوادور على أنها غير ممتثلة لإجراء الفحوصات، ويتم تعليق مشاركة كافة رياضييها دوليًا.

وفي نفس السياق، أصدرت وزارة الرياضة بالإكوادور بيانًا عبر حسابها الرسمي على شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر» تعليقا على أزمة منظمة مكافحة المنشطات حيث قالت الوزارة في بيانها:” لا يوجد خطر بالتعرض لعقوبات، لدينا علاقة مرنة للغاية واتصال دائم مع الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات”.

وأضافت الوزارة:” صحيح أننا لم نعطهم المال، هذا ليس بسبب نقص الإدارة، ولكن لأن رقم حساب وكالة مكافحة المنشطات في البلاد لم يكن منتظمًا وغير قانوني”.

وأتمت وزارة الرياضة بيانها:” سنحاول حل الالتزامات المعلقة على وكالة مكافحة المنشطات، لتكون كل الأمور كما ينبغي”.

استبعاد الإكوادور من كأس العالم إذا ما حدث، قد يمنح الأمل لعدد من المنتخبات لأخذ مقعدها في المونديال، من بينها إيطاليا ومصر والجزائر.

وتقدم الاتحادان المصري والجزائري لكرة القدم بشكوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” من أجل محاولة إعادة مباراتي الإياب في المرحلة الأخيرة من تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى كأس العالم أمام السنغال والكاميرون على الترتيب، بسبب الأحداث التي شهدتها المباراتان.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة